علاج الصرع عند الاطفال الرضع

بواسطة | سبتمبر 11, 2023

 

في دراسة إحصائية نُشرت عام 2015 في الولايات المتحدة الامريكية ذُكرت نسبة الأطفال المُصابة بالصرع خلال أشهرهم الأولى لتتجاوز 470.000 طفلًا، بينما تزداد نسبة المُصابين به من بين البالغين لتصل إلى ثلاثة ملايين.

يتسبب الصرع في نوبة من التشنج التام لبعض عضلات الجسم أو جميعها، ويفقد خلالها المُصاب قدرته على الاتزان أو التحكم في جسده لينتهي به المطاف ملقىً على الأرض لا يقوى على الحركة حتى انتهاء النوبة.

لماذا يُصاب بعض الأطفال بتلك التشنجات دون غيرهم؟ وما هي وسائل علاج الصرع عند الاطفال الرضع؟ ذلك ما يمكنكم معرفة الإجابة عنه بالاطلاع على المقال التالي.

اقرأ ايضا : تعرف علي انواع الصرع

لماذا يُصاب بعض الأطفال بالصرع دون غيرهم؟

ما يقرب من 40% من حالات الإصابة بالصرع بين الأطفال الرضع ليس لها سبب معروف، ويعزي الأطباء ذلك إلى عوامل وراثية. يُعتقد أن الصرع أكثر شيوعًا بين الأشخاص الذين عانى أحد أفراد أسرتهم المقربين من الصرع مُسبقًا.

غالبًا ما تُعود أسباب إصابة النسبة المتبقية -60%-  من حالات الصرع إلى تلف خلايا المخ الناجم عن أحد العوامل التالية:

  • اصطدام الرأس بجسم حاد

يمكن أن تؤدي إصابة الطفل الرضيع مباشرًة في رأسه إلى تلف خلايا المخ واضطراب الإشارات العصبية به.

  • السكتة الدماغية

نادرًا ما يُصاب الأطفال الرضع بالسكة الدماغية، إلا أن حدوثها يتسبب في ضعف تدفق الدم في الأوعية الدموية الممتدة في المخ، الأمر الذي يؤثر على خلايا المخ سلبًا ولا يمكن التخلص من آثاره حتى بعد إنقاذ الطفل منها.

  • أورام المخ

إصابة الطفل الرضيع بأورام المخ الخبيثة كانت أو الحميدة، أو التهاب الأغشية المحيطة به كالأغشية السحائية قد تؤدي إلى تلف خلايا المخ وتؤثر على الإشارات العصبية به مسببه الإصابة بنوبات الصرع.

  • التشوهات الخلقية أثناء الحمل

من العوامل الهامة التي يعزى إليها إصابة نسبة كبيرة من الأطفال الرضع بالصرع التشوهات الخلقية التي يتعرضون لها أثناء نموهم الجنيني، مثل: نقص الأكسجين المتدفق إلى المخ.

اقرأ ايضا : نصائح لمرضى الصرع

كيفية التعامل مع الأطفال الرضع أثناء نوبات الصراع

مرحلة الرضاعة هي الأصعب خلال فترة حياة الطفل، والتي تعجز خلالها الأمهات عن تفسير أسباب بكاء أبنائهم أو ما يعانونه من ألم، ويزداد الأمر سوءًا في حال إصابة الرضيع بالصرع.

قبل علاج الصرع عند الاطفال الرضع، أو خلال تلك المرحلة قد يتعرض الأطفال إلى نوبات تشنج، في تلك الحالة على الآباء الحذر والاستعداد للتعامل معها، وذلك عن طريق:

  • إبعاد أي شيء يمكن أن يؤذي الرضيع من حوله.
  • وضع شيء ناعم تحت رأسه.
  • وضع الطفل على أحد جانبيه برفق لحمايته من الاختناق.
  • فك أي شيء حول رقبته.
  • بمجرد انتهاء النوبة يجب احتضان الطفل من أجل تهدئته.

كما وضحنا لك بعض الخطوات التي يمكنك من خلالها مساعدة طفلك على النجاة من النوبات إلى أن يُشفى على خير، إليك مجموعة من الأفعال الخاطئة الشائعة التي يجب تجنبها لحماية الطفل من المزيد من المخاطر:

  • لا تحمل طفلك أثناء النوبة، أو تحاول إيقاف حركاته.
  • لا تحاول فتح فمه أو وضع شيء داخله، فقد يؤدي ذلك إلى اختناقه في الحال.

 

اقرأ ايضا : أعراض التشنج العصبي عند الأطفال: ما هي علامات نوبات الصرع؟

كيف تُشخص حالات الصرع عند الأطفال الرضع

إذا كان طفلك يعاني من نوبات متكررة، فعلى الأغلب سيُشخص من قبل الطبيب بالإصابة بالصرع. وذلك بعد إجراء مجموعة متنوعة من الفحوصات للتأكد من التشخيص. والتي تشمل:

  1. معرفة التاريخ العائلي للمرض، عن طريق جمع معلومات حول الأقارب المصابين بالصرع وإعداد قائمة مفصلة بأعراض طفلك.
  2. فحص الدم، قد يُطلب ذلك الإجراء لاستبعاد العدوى أو العوامل التي قد تسبب النوبات.
  3. فحص تخطيط المخ، من خلال وضع أقطاب كهربائية على فروة رأس الطفل، لقياس نشاط المخ والإشارات العصبية به.
  4. التصوير المقطعي، قد يطلب الطبيب فحص التصوير المقطعي لفحص دماغ طفلك بحثًا عن أي تشوه. تشمل هذه الفحوصات:
  • الفحص بالتصوير المقطعي.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي.

في حال ثبوت التشخيص والتأكد منه، يبدأ الطبيب وضع خطوات علاج الصرع عند الاطفال الرضع وفقًا لحالة طفلك.

 علاج الصراع عند الأطفال الرضع : جميع الخطوات

علاج الصرع عند الاطفال الرضع الأكثر شيوعًا هو الأدوية، ولكن يمكن أيضًا استخدام عدد من العلاجات الأخرى.

  • أولًا: علاج الصرع عند الأطفال الرضع بالأدوية

يُعالج الصرع عند الأطفال باستخدام الأدوية المضادة للصرع، والتي تُسهم بفاعلية في السيطرة على الأعراض، والحد من عدد النوبات، إلى أن يُشفى الرضيع نهائيًا.

هناك العشرات من أنواع الأدوية المضادة للصرع، ووحده الطبيب المتخصص هو من يستطيع تحديد الأفضل لطفلك من بينها.

في بعض الأحيان قد لا يمكن علاج الصرع عند الاطفال الرضع نهائيا، إلا أن الاستمرار على الأدوية تساعد الطفل في الحد من عدد النوبات قدر الإمكان.

  • ثانيًا: علاج الصرع عند الأطفال الرضع بالجراحة

بالنسبة للأطفال الذين يعانون من نوبات متكررة وشديدة يوميًا، قد يوصي الطبيب بإجراء عملية جراحية. يمكن أن تكون جراحة المخ فعالة في علاج تلك الحالات من الصرع.

تلقّي علاج الصرع عند الاطفال الرضع المناسب لحالتهم في مرحلة مبكرة يُسهم بفاعلية في السيطرة على الحالة والحد من تدهورها، كما يُساعد الطفل على العيش بأمان، لذا لا تتهاون في استشارة الطبيب على الفور حال ملاحظة أي من أعراض الصرع على طفلك.

ما هي مدة علاج الصرع عند الاطفال؟

لا توجد مدة ثابتة لعلاج الصرع عند الأطفال، بل تختلف مدة العلاج باختلاف الأسباب المؤدية للصرع ونوع الوسيلة العلاجية، فإذا أصيب الطفل بالصرع في سن ما بين 4-6 سنوات وكان السبب هو عدم اكتمال أجزاء معينة في المخ، فيوجد احتمالية لاختفاء هذه الأعراض مع تقدم الطفل في العمر ووصوله إلى سن البلوغ.

وتستغرق مدة علاج الصرع عند الاطفال باستخدام الأدوية المضادة للتشنجات سنتين وأكثر، ثم بعد ذلك من خلال فحص الطبيب لحالة الطفل ووصوله إلى سن البلوغ يمكنه الاستغناء عن الأدوية المضادة للتشنجات.

ولكن إذا كان سبب الصرع عند الأطفال نتيجة خلل جيني أو مرض عضوي مثل أورام المخ أو التعرض لصدمة مما أدى إلى تلف أحد أجزاء المخ، فالأدوية يمكنها علاج النوبات التشنجية والسيطرة عليها في هذه الحالة، ولكن تستغرق مدة العلاج وقتًا طويلًا، ويستمر الطفل في تناول تلك الأدوية مدى الحياة.

هل هناك حالات شفيت من الصرع نهائيًا؟

وجب علينا التوضيح أن الشفاء من الصرع يعنى قدرة الطفل على التغلب على النوبات التشنجية باستخدام الأدوية أو بخضوعه لجراحة تقلل من نسب حدوث هذه النوبات.

لكن الصرع مرض مزمن لا يمكن الشفاء منه نهائيًا، وقد تنجح بعض الأساليب العلاجية في السيطرة على نوباته لفترة من الزمن.

تعرف علي :هل يمكن علاج الصرع نهائيا؟

للحجز والاستعلام في مركز الدكتور باهر مدحت

0 تعليق

إرسال تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات متعلقة

علاج التهاب الاعصاب الطرفية

علاج التهاب الاعصاب الطرفية

تعرف الأعصاب الطرفية بأنها الأعصاب التي تصل المخ والحبل الشوكي بالذراعين والساقين والوجه وجميع الأعضاء الداخلية لعدة أسباب قد تمرض تلك الأعصاب وتلتهب وتعجز عن أداء وظيفتها ونقل الإشارات العصبية من الجهاز العصبي المركزي إلى جميع أنحاء الجسم، وفي هذه الحالة يحتاج المريض...

علاج التهاب الضفيرة العصبية

علاج التهاب الضفيرة العصبية

علاج التهاب الضفيرة العصبية يتحكم الجهاز العصبي في أجزاء الجسم المختلفة، وهو يتكون من المخ والحبل الشوكي، ويُعرَف بالجهاز العصبي المركزي. يتفرع من الحبل الشوكي والمخ العديد من الأعصاب التي تُسَمَى الجهاز العصبي الطرفي، وهو المسؤول عن التحكم في حركة وإحساس الأطراف...

علاج الشلل الدماغي

علاج الشلل الدماغي

الشلل الدماغي هو خلل يحدث في خلايا الدماغ، يتسبب في تراجع مستوى النمو عند الطفل وحدوث اضطرابات حركية وإعاقة سمعية ونطقية بجانب تأخر في النمو العقلي واللغوي. تظهر أعراض الشلل الدماغي منذ الولادة، فيلاحظ الأبوان كسل الطفل عن الرضاعة وعدم اتزان حركته. ويعالج هذا المرض...

عملية زراعة مضخة باكلوفين

عملية زراعة مضخة باكلوفين

يُجري الأطباء عملية زراعة مضخة باكلوفين لأجل تخفيف التشنجات العضلية الشديدة المُصاحبة لمرض الشلل الدماغي. يُسهم ذلك النوع من العمليات في تحسين حركة مرضى الشلل الدماغي -الذين يعانون درجات متقدمة من تشنجات العضلات-، وهي عمليات دقيقة للغاية ينبغي إجراؤها تحت إشراف طبيب...